Celebrating Orphan's Day in Giza Zoo... Wildlife Conservation ... World Wildlife Day in Egypt... Giza Zoological Garden thanks the Jane G...
History

 Giza Zoo Gate in 1911.

Khedive Ismail (1863-1879), the ruler of Egypt, was the first to think of opening the Zoo on the occasion of the inauguration of the Suez Canal in 1869 but he could not do so for the lack of enough time.  On March 1, 1891, the Zoo at Giza was opened for the public.

It was first established to be a botanical garden, with various imported rare species of the most beautiful plants and cactus all over the world.

Its area is about 80 acres. It is located near the west bank of the Nile. Its northern tip overlooks Cairo University. It has five gates at each direction. The Zoo is under the supervision of the Ministry of Agriculture in Egypt.

بدأت حديقة الحيوان كحديقة نباتيه تحوي مجموعه من اندر النباتات والصبارات من شتى بقاع الأرض.
اول من فكر فى إنشاء حديقة الحيوان كان الخديوى إسماعيل ( 1863 – 1878 ) بمناسبة افتتاح قناة السويس عام 1869 ولكن لم يتم ذلك وتم افتتاحها للجمهور فى 1 مارس 1891.
تبلغ مساحتها حوالى 80 فدان يحدها من الغرب شارع جامعة القاهرة ومن الشمال شارع نهضة مصر ومن الجنوب شارع رضوان ابن الطبيب ومن الشرق شارع شارل ديجول ( مراد سابقا ) والحديقة لها خمسه أبواب لإستقبال الجمهور .
تتبع حديقة الحيوان– الهيئة العامة للخدمات البيطرية - وزارة الزراعة

 
Giza Zoo Gate in 2009.

By 1900 the annual cost of the Zoo had reached L.E. 1,600 of which L.E. 1,000 was from the government and the remainder from private donations. Captain Stanley S. Flower who was responsible for the animals was appointed the Zoological Garden's first director he occupied this post until 1924.

When you visit the zoo, you will enjoy walks that are paved with colored pebbles set in beautiful mosaic pictures, and its streams, lakes, bridges, and hilly habitats for the various animals that it houses. These hilly areas are planted with cactus trees and particularly the rare cactus fruit. Egypt's moderate climate helped preserve the lives of animals from different regions without the use of air-conditioning for cooling or warming.

The Zoo is considered a huge exhibition of African wild life. It is a habitat for many species of animals and birds which are now extinct in Egypt. They are to be restored to their original environments from which they were extinct. Among these are Barbary sheep, Nubian ibex, Egyptian gazelles and Heron.

بحلول عام 1900 بلغت التكلفة السنوية لحديقة حيوان الجيزة جنيه 1،600 L.E.منها 1،000 من الحكومة والباقي من تبرعات خاصة . عين نقيب ستانلي فلاور الذي كان مسؤولا عن الحيوانات كأول مديرلحديقة الحيوان وقد شغل هذا المنصب حتى عام 1924 .عند زيارة حديقة الحيوان ، سوف تستمتع بطرقاتها التي يغطيها الحصى الملون في مجموعة صور من الفسيفساء الجميلة، والبحيرات و الجسور ، والموائل الجبلية لمختلف الحيوانات المزروعه باشجار الصبار النادرة. ساعد المناخ المعتدل في مصر فى الحفاظ على حياة الحيوانات من مختلف المناطق من دون استخدام أجهزة لتكييف الهواء .وتعتبر حديقة الحيوان معرضا ضخما للحياة البرية الأفريقية. وبها الكثير من الأنواع من الحيوانات والطيور التي انقرضت الآن في مصر. ومن بين هذه الكبش الأروى ، الماعزالجبلى والغزال المصري.

In the zoo there are five grottoes; the greatest is called the Citadel grotto which was constructed in 1867. It is decorated with various statues of the extinct Fayoum rhinoceros, crocodiles and strange birds. Its plateau is covered with a small park that could be reached by a spiral path. It has streams, a hall in its center as a resting place and various statues of birds and reptiles made of cement and pebbles. The streams flow through caves with white coral reefs hanging down, into waterfalls that lead to a lake with two islands connected with a wooden bridge.  
In front of the lions' house there are two artificial hills connected with a rare iron suspended bridge, designed by G. Eiffel.



في حديقة الحيوان خمسة جبلايات ؛ وتسمى أكبر ها جبلاية القلعة التي تم بناؤها في عام 1867 . ويزينها التماثيل المختلفة مثل وحيد القرن بالفيوم المنقرض والتماسيح والطيور الغريبة. ويوجد بالاعلى حديقة صغيرة يمكن بلوغها عن طريق مسار حلزوني . وبهاشلالات وقاعة في وسطها و تماثيل مختلفة من الطيور و الزواحف مصنوعة من الاسمنت و الحصى . تتدفق المياه من خلال الكهوف المغطاه بالشعاب المرجانية البيضاء المتدلية ، الى الشلالات التي تؤدي إلى بحيرة بها جزيرتين يصلهما جسر خشبي .أمام بيت السباع ' هناك تلان صناعيان يصل بينهما الكوبرى الحديدى المعلق ، الذى صممه جوستاف ايفل .

In addition to the numerous animals in the zoo, there is a museum (Animal Museum) which was built in 1914. It consists of three big halls exhibiting large groups of birds, reptiles, fish and animals as well as skeletons.

The Zoo is also an institute where scientists study the behavior of animals and birds. There are five non-governmental organizations that carry out campaigns to encourage people to preserve wild life and promote environment awareness in Egypt.

Number of Zoo visitors kept climbing each year. In 1899, it was more than 43,000. In 1906, it increased up to 223,500.  In 2007 number of visitors was more than 3,398,000. On feast days this number is four or fivefold. 



بالإضافة إلى العديد من الحيوانات في حديقة الحيوان، هناك متحف ( متحف الحيوان ) الذي تم بناؤه في عام 1914 ، ويتكون من ثلاث قاعات كبيرة لعرض مجموعات كبيرة من الطيور والزواحف والأسماك والحيوانات فضلا عن الهياكل العظمية .حديقة الحيوان هى أيضا معهدا حيث يدرس العلماء سلوك الحيوانات والطيور. هناك خمس منظمات غير الحكومية التي تنفذ حملات لتشجيع الناس على الحفاظ على الحياة البرية و تعزيز الوعي البيئ في مصر.
عدد زوار حديقة الحيوان واصلت ارتفاعها كل سنة . في عام 1899 ، كان أكثر من 43،000 . في عام 1906 ارتفع ما يصل إلى 223،500 . في عام 2007 كان عدد الزوار أكثر من 3398000 . في أيام العيد هذا العدد هو أربعة أو خمسة أضعاف . 

 
International Organization
Copyright @ 2009 Giza Zoo. Contact Us | Sitemap | Feedback | Privacy Policy